السنوية السادسة للحرب في وعلى اليمن

في الذكرى السنوية السادسة للصراع في اليمن والذي سرعان ماتم تدويله ليتحول إلى حرب بالوكالة سببت ضرراً جماً انسانياً وثقافياً، تعرب منظمة التنوع الثقافي والتنمية المستدامة من أجل السلام (CD4Peace) عن مخاوفها بشأن الوضع الحالي في اليمن والعواقب الإنسانية المأساوية.

اعتبارًا من فبراير 2021 ، يحتاج20.7 مليون شخص إلى المساعدة، من بينهم 54٪ من الأطفال. إلى جانب المجاعة والفقر والافتقار إلى البنية التحتية للصحة العامة، دفع جائحة COVID-19 و اشتداد الحرب في عام 2020 أكثر من 80 ٪ من الشعب اليمني إلى هوة الفقر. مع وجود حوالي 16.2 مليون شخص على شفا المجاعة، تدعوا CD4Peace إلى إنهاء جميع أشكال العنف ضد المدنيين.

تقدر منظمتنا جميع مقترحات السلام، ولكننا نعتقد أن السلام الحقيقي يجب أن يتجذر في احترام الأمر الواقع وحقوق الشعب اليمني. نحن ندعوا بشدة إلى إسهام مختلف اوساط الشعب اليمني والأقليات والنساء والشباب في مناقشات السلام.

لذلك ، تدعوا منظمة CD4Peace جميع أطراف النزاع على:

– إعطاء الأولوية للوصول إلى المساعدات الإنسانية والاحترام الكامل للاحتياجات الإنسانية الأساسية مثل الحصول على الغذاء والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.
– الحث على وقف إطلاق النار والمفاوضات التي لا تمس حقوق الإنسان الأساسية للمدنيين.
– دعوة جميع الأطراف اليمنية للعمل معا لمكافحة الوباء.
– رفع الحصار عن اليمن و فتح جميع المنافذ البرية والبحرية (الحديدة) والجوية (مطاري صنعاء وعدن الدوليين) للسماح بتدفق المساعدات الإنسانية.
– تحسين البنى التحتية للمساعدة بين المجتمع المدني: تسهيل عملية المساعدة لمنظمات المجتمع المدني وخصوصاً المنظمات العاملة على حفظ الإرث الثقافي في اليمن.