اليوم العالمي للسلام

0 Shares

مع ازدياد المخاطر والتهديدات الأمنية حول العالم ومع ازدياد أحداث العنف والكراهية مترافقة بصراعات دولية وغير دولية تهدد الأمن والسلام العالمي. إن CD4Peace، في اليوم العالمي للسلام والذي يصادف ذكراه اليوم 21/09/2018، تؤكد أن تعزيز وترسيخ مبدأ التنوع الثقافي يشكل أحد أعمدة عملية السلام لما له من دور كبير في التأكيد على التعايش المشترك. يأتي التنوع الثقافي في صلب حقوق الإنسان المشار إليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من خلال قضايا جوهرية تعنى بهوية الأفراد والمجتمعات كحرية المعتقد، واللغة، الخ.

أيضاً تؤكد المؤسسة على دور التنمية المستدامة كرافعة متلازمة مع التنوع الثقافي لإحلال السلام العالمي والدفع باتجاه اعتبارها حقاً من حقوق الإنسان وحقوق الشعوب، متخذين من أهداف التنمية العالمية السبعة عشر أجندة ذات أولوية.

في اليوم العالمي للسلام، تشدد المؤسسة على جميع الفعاليات الدولية وغير الحكومية للسعي لاعتماد كل من التنوع الثقافي والتنمية المستدامة جنباً إلى جنب من أجل تحقيق السلام، كما تتمنى المؤسسة أن يكون هذا اليوم هو انطلاقة جديدة لكل العاملين في السلم الدولي للعمل بأقصى الإمكانات الممكنة لجعل حل النزاعات مسألة ملحة وضرورية.

أخيراً, تجدد المؤسسة التذكير بشعارها “ التنوع الثقافي والتنمية المستدامة هما جناحي عالم يهوى الطيران في سماء السلام”